الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار الوجعْ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 04/04/2010
العمر : 24
الموقع : http://3eshaq.hooxs.com

مُساهمةموضوع: حوار الوجعْ   الجمعة أبريل 09, 2010 4:05 am

حوار الوجعْ



تعَالِ وأبْتكرِ طريقة جَديدة تُنسِيني الغياب
تعالِ وأمْحى مِن مَلامحي, هُموم الشَباب
تعالِ نَاقشي معي حوار الوَجع ، وكتشفي الأسبَاب
فـ كُل أوصَالي قد أصابها الغُيوم ,وكساها الضباب
من كُل دفاترِ أقرأ عليكِ كيف هو انْهِياري
وكيف تَنْتحر الأُمْنيات ..حِينما يَختفي طيفك من أمَامي
وكيف تَظُني بي غَدراً ؛وأنا مَن طُعِن من نَصلْ خِنجرك الدامي
يا سيدة النِساء: أنا والحُب ضَحايا نقائي.. قتيلان الغَرامْ ..
بَلا وثِيقة , شهود دُون دفاع ! ,لونتي ما أرّتدي بِحمرة الإعْدام
حتى هلاوس ذَاكرتي تُذَكِرُني كيف كُنت أنْتظركِ على مرَّ الأيآآآآآآم
ليلي يَنْهش في وحدتي، يُصارع حَنينكْ، يتحالف مع هَذيان الحمى؛ ليَطردُ بقَاياكْ
يَخترق كُل مساحاتك ويَحتل مِنها جُزر جميلة في قَلبي. كانت تَتزينٌ للُقياكِ
داءُ الحمي يُعَاونه نَهش الليل في تَكوين عصابة. ويَستَّعيروا مِنك الغَباء
وفراشي بِالسحقْ البَطيء يُخبرني. وينهي القضية ويُشعب الداء
هل تَستعيني عَلي قلبي بِالوحدة ؟ بحمت الشتاء, وتُخفي عَنى نَفسكِ وأنتي الدَواء.؟
أصاب فؤادي ألجوا, وأنْتفض مِن سُرعة النبض . وانْتحرت أمام بَابكِ الأشّواق
طامة.! أن تأتي السُموم مِن ثوب العِفة. ظننته بَعيداً عن الاخْتِراق
دعي أنِينك يَنْشل من داخلي ظِلك الكَئيب.. أفْرحي، وأفرحي للشَقاق
بَعضاً من النِساء في الزمن الأول كانت تَعشقْ تاجِر الرقيق( النَخاس)
لحُسن حَديثهُ عنْها ،ولها حتى يَبيعها ،وينال ثَمناً من المال أو الماس
حتى وهى تُباع وتُشتري كَانت تَعْشق كِذب ،وزيف زَفيرّ الأنْفاس
والويل، وأشواك الليِل مَزروعة بِخاصرة الرَتابة بين وقُوعي فَريسة للغِش، والتكرار
تَوجتُك بِتاج أميرة ،وأسكَنتُكِ قصري . قصري لَيس به شُرفة للمُستَحيل ،ولا غِناء ،ولا أنْهار
فقط بَعضاً من عُذوبة نَفسّ وكَثيرٌ من جَماليات صدق , بَلاطه شفافية لِلحوار
ولَكن قَلبك يَرّفُض السلام .يَعشق الصخب .يرقُص عاري لِقرصان البِحار
دعيني أرقُص أيضاً رَقصة المَوت علا بَعضاً من المَوت يَجعلُني أعيش
أرجوانية عَينيكِ مُبتذلة أصَابتني في مقتل، خلقت منى طائر عَاري مَنْزوع الرِيش
يسبح في الصقيع وتتلقفه أمواج الشواطئ بالنفور وأغصان الأشجار بالتهميش
أرهَقته الثُلوج وهي تَتساقط فوق نحالت بَدنْ يَئنْ
وشَمسٌ خَرساء .عمياء لا تَقوى على السُطوع
ولا سَاتر تركتي خَلفكِ.. لا شيء يُدفئ خواء الضُلوع
جعلتي من نَفسك أُنثي تُقارِن نفسها بأنثى ،وأغرقتني بِالدموع
هل أخبرتك مِن قبل أني لا أخشي تطورات البردْ..؟
ولَكن أخشي ،واخشي صوت انْفعال الغَضب وبُكاء الرعدْ
وأرّتَعد خوفاً مِنْ مَنّ لا عهد لها ،ولا تفي بالوعدْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3eshaq.hooxs.com
 
حوار الوجعْ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الادبي :: النثر والخواطر-
انتقل الى: